الأربعاء , 15 يوليو 2020

مائدة مستديرة حول دور جامعة الصداقة بين الشعوب الروسية في تعزيز التنمية في القارة الافريقية

تحت عنوان “دور جامعة الصداقة في تعزيز التنمية في القارة الافريقية” نظمت الجمعية المغربية لخريجي الجامعات والمعاهد السوفيتية سابقا (أملويس) يوم 10 يناير الجاري، بمقرها في الرباط، مائدة مستديرة بمناسبة الذكرى الستين لجامعة صداقة الشعوب الروسية.
واسندت مهمة تسيير هذه المائدة لرئيس الجمعية السيد محمد فقيري.

وتميزت المائدة المستديرة بخضور النائب الأول لرئيس هذه الجامعة، السيد يفغيني شيسنياك، ومستشار رئيسها في التعاون الدولي السيد فلاديمير تيماشيك، بالإضافة إلى مدير المركز الروسي للثقافة والعلوم في العاصمة المغربية الرباط، السيد فاسيلي تشيتشين، وعدد من خريجي الجامعات والمعاهد السوفييتية والروسية.

وتحدث خلال هذا اللقاء السيد نائب رئيس الجامعة الروسية حول مساهمة جامعة الصداقة بين الشعوب في تعزيز التنمية في الدول الإفريقية. وعن الإصلاحات الناجحة التي أدخلتها من أجل التحديث، والمجهودات الكبيرة التي قامت بها في مجال البحث العلمي، والتي توجت بمنتجات فكرية خاصة بها، وسمحت لها بإحداث منصات هندسية لتصدير التقنيات الروسية إلى مختلف دول العالم.

وأكد السيد شيسنياك، خلال مناقشته مختلف القضايا مع الخاضرين أن جامعة الصداقة بين الشعوب تهدف بشكل كبير وطموح إلى أن تصبح جامعة منتجة للعلوم، مندمجة في الاقتصاد العالمي. وعبر عن أمله في أن يلعب خريجو المعاهد والجامعات السوفييتية والروسية دوراً في تحقيق هذا الهدف وإقامة تعاون مثمر.

م. الكناوي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

أربعة + سبعة =